وباء يهدد صحة المراهقين.. السجائر الإلكترونية مصدر ذعر للعديد من السلطات الصحية
نشر: بتاريخ 2023/05/13 المشاهدات:
124 مشاهدة

أصبحت السجائر الإلكترونية مصدر ذعر للعديد من الحكومات والسلطات الصحية، لدرجة تصنيفها من قبل الخبراء على أنها وباء يهدد صحة المراهقين على وجه الخصوص.

 

ولوحظ أن الولايات المتحدة من أكثر البلدان التي تعاني من وباء السجائر الإلكترونية، على خلفية الارتفاع الملحوظ في عدد مستخدميها من المراهقين.

 

كما دفع الترويج المبالغ فيه لكون السجائر الإلكترونية أفضل للصحة من نظيرتها التقليدية، العديدَ من الدول -وكان آخرها أستراليا- إلى حظر استخدامها وفرض قيود صارمة عليها.

 

وتعهد وزير الصحة الأسترالي مارك باتلر، بفرض قيود صارمة على بيع السجائر الإلكترونية، ودعا إلى مزيد من التشديد في عمليات البيع وألا يتم التعامل بطريقة فضفاضة مع القوانين المنظمة لهذه العادة.

 

أمراض الرئة

 

وقد تسبب تفشي أمراض الرئة في الفترة خلال عامي 2019 و2020 بالولايات المتحدة، في 68 وفاة مرتبطة بمنتجات التدخين الإلكتروني في 27 ولاية أميركية وفي مقاطعة كولومبيا.

 

وأرجع الخبراء الوفيات إلى عمليات التصنيع غير القانوني وغير المنظم لمنتجات التدخين الإلكتروني.

 

وأدى الارتفاع الأخير في استخدام المراهقين الأميركيين السجائر الإلكترونية وسبل الدعاية التي تستهدفهم إلى خلق حالة ذعر وصفها البعض بأنها بمثابة وباء؛ مما أجبر الحكومات في جميع أنحاء العالم على فرض قيود صارمة وحظر صريح.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة