لتحسين ظروف تربية الأبقار والعجول.. مزرعة في غزة تستخدم تقنية الواقع الافتراضي
نشر: قبل 12 شهرين المشاهدات:
57 مشاهدة

قبل أيام من حلول عيد الأضحى المبارك، نشر مصور من غزة صورًا توثق استخدام إحدى مزارع قطاع غزة لتقنية الواقع الافتراضي (VR) لتحسين حالة صغار الأبقار والعجول، وزيادة وزنها.

 

وأرفق المصور أيمن العمريطي صور الأبقار والعجول وهي ترتدي نظارات الواقع الافتراضي، وعلق بالقول “مزرعة بغزة تستخدم تقنية الواقع الافتراضي لتحسين نفسية صغار الأبقار والعجول، بحيث تشاهد الحيوانات مساحات خضراء على أنغام موسيقى كلاسيكية هادئة، وتهدف هذه التقنية إلى تحسين جودة اللحم وزيادة الوزن”.

 

أول ظهور لفكرة تقنية الواقع الافتراضي بعيدا عن عالم الإنسان كان في عام 2014 عندما ابتكر أوستن ستيوارت برنامجا لشركة خاصة بإنتاج الدواجن بحيث يمكن خداع الدجاج، ليعتقد أنه يتجول بحرية إذا ارتدى سماعات الواقع الافتراضي، ما يسهم في تحسين ظروف المعيشة السيئة في المزارع ويساعد على رفاهية الدجاج.

 

وفي عام 2020، كشفت وزارة الزراعة والغذاء الروسية عن استخدام نظارات الواقع الافتراضي بمزرعة ألبان “روس مولوكو” بالقرب من العاصمة، حيث ظهرت الأبقار وهي تتجول ومزودة بسماعات رأس بتقنية الواقع الافتراضي (VR).

 

وصُنعت نظارات الواقع الافتراضي (VR) تلك خصيصًا لتناسب رؤوس الأبقار ولمساعدتها في الاسترخاء من أجل إنتاج المزيد من الحليب.

 

وبعد ارتداء سماعات الرأس أفاد الخبراء بأن الأبقار أظهرت انخفاضًا في القلق وزيادة في المزاج العام للقطيع، واليوم تُصنف المزرعة ضمن أكبر 3 منتجين للألبان في الاتحاد الروسي.

 

وفي تركيا لجأ أحد المزارعين إلى استخدام نظارات الواقع الافتراضي (VR) ليرفع إنتاجية أبقاره من الألبان، وذلك من خلال وضعها على أعين الأبقار، لإيهامها بالوجود في مراعٍ خضراء كبيرة، ما يحسّن من حالتها النفسية، ويشعرها بالاسترخاء.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة