ضمن منافسات الدوري الإنجليزي.. آرسنال يخشى من عقدة ليفربول على ملعب أنفيلد
نشر: بتاريخ 2023/04/07 المشاهدات:
61 مشاهدة

يمكن لآرسنال المتألق بقيادة مدربه ميكيل أرتيتا، أن يرى المجد بالفعل في نهاية الطريق نحو لقبه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ ما يقرب من 20 عامًا، لكن الخطر لا يزال كامنًا، ورحلة، يوم الأحد المقبل، لليفربول هي الأولى من سلسلة من المباريات الحاسمة.

ويتعين على آرسنال، الذي يتصدر الترتيب بفارق 8 نقاط، أيضًا أن يزور حامل اللقب مانشستر سيتي، ونيوكاسل يونايتد، ويستضيف تشيلسي، لكن الأولوية العاجلة ستكون معالجة سجله المؤسف في أنفيلد مؤخرًا.

 

وفاز ليفربول بآخر 6 مواجهات على أرضه في الدوري مع آرسنال وسجل 3 أهداف على الأقل في كل مرة.

 

ويحتل فريق المدرب يورغن كلوب المركز الثامن، ويواجه احتمال غيابه عن البطولات الأوروبية الموسم المقبل، كما أنه ليس الفريق القوي الذي كان عليه سابقًا، لكنه لا يزال أكثر من قادر على إيقاف مسيرة آرسنال نحو اللقب.

 

 

ومع مواجهة مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني مع ساوثهامبتون متذيل الترتيب، بعد غدٍ السبت، من المرجح أن يتقلص الفارق إلى 5 نقاط، بينما يبدو ذلك بمثابة دافع للاعبي آرسنال، لكن الهزيمة ستضع سباق الفوز باللقب بين يدي سيتي الذي خاض مباراة أقل من فريق أرتيتا.

 

وأسكت آرسنال بالفعل المشككين الذين اعتقدوا أنه قد ينهار عندما خسر أمام مانشستر سيتي في لندن خلال فبراير/ شباط الماضي.

 

ومنذ ذلك الحين فاز الفريق اللندني بسبع مباريات متتالية في الدوري، على الرغم من أنها ليست أمام فريق من عيار ليفربول، كما أن الانتصار مرتين في الدوري خلال موسم واحد على ليفربول سيكون الأول لآرسنال، منذ العام 2010، مما سيمنحه دفعة نفسية هائلة.

 

وقال غاري نيفيل الحائز على لقب الدوري عدة مرات سابقا مع مانشستر يونايتد بشأن هذه المباراة: “أعتقد أنه إذا فاز آرسنال على ملعب أنفيلد، فهذا اختبار صعب لي، وإذا ذهبت وفزت على ملعب أنفيلد، أعتقد أن آرسنال سيفوز بالدوري بالتأكيد“.

 

ليفربول فاز بآخر 6 مواجهات على أرضه في الدوري مع آرسنال وسجل 3 أهداف على الأقل بكل مرة.

 

وقد يضع مانشستر سيتي أيضًا عينيه على ذهاب دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا، الأسبوع المقبل، ضد بايرن ميونخ، لكنه سيواصل مطاردة آرسنال، وسيأمل أن يتحكم في مصيره حتى لقاء الفريقين في مانشستر في 26 أبريل/ نيسان الحالي.

وخسر مانشستر سيتي مرة واحدة في آخر 13 مباراة بالدوري أمام ساوثهامبتون والذي من المرجح أن يلعب في دوري الدرجة الثانية الموسم المقبل.

وتأرجحت معركة إنهاء الدوري في المربع الذهبي كثيرا جدا بين نيوكاسل يونايتد ومانشستر يونايتد، أمس الأربعاء، حيث تقدم كلاهما بفارق 3 نقاط عن توتنهام هوتسبير صاحب المركز الخامس الذي خاض مباراة أكثر.

وسحق نيوكاسل فريق وست هام 5-1 لكنه سيواجه اختبارًا أصعب عندما يعود للعاصمة لمواجهة برنتفورد صاحب المركز التاسع، بعد غد السبت، بينما يواجه مانشستر يونايتد فريق إيفرتون المتشبث بمكان أعلى منطقة الهبوط مباشرة.

 

وبالنسبة لتوتنهام فإن الوقت ينفد في محاولته لإنهاء موسم مضطرب في المراكز الأربعة الأولى والفوز فقط على برايتون آند هوف ألبيون الذي يحلم باللعب في أوروبا سيعيد إشعال أي أمل بين الجماهير التي سئمت.

 

وتستعد معركة الهبوط لتكون واحدة بين الأقوى على الإطلاق في دوري الأضواء، حيث تواجه 9 أندية خطر الهبوط.

 

ويحتل ليستر سيتي، الذي أقال مدربه بريندان رودجرز، يوم الأحد الماضي، المركز قبل الأخير برصيد 25 نقطة وسيخوض مباراة “لا بد من الفوز بها” أمام بورنموث صاحب المركز 18 أول مراكز الهبوط بعد غد السبت.

 

وبورنموث واحد من 4 أندية تملك 27 نقطة والأندية الأخرى هي: نوتنجهام فورست، وإيفرتون، ووست هام يونايتد.

 

وفورست، الذي لم يحقق أي فوز في 8 مباريات، سيذهب إلى أستون فيلا المتجدد بينما يلعب وست هام على أرض فولهام.

 

ويستضيف ولفرهامبتون واندرارز، صاحب المركز 14، تشيلسي مع عودة فرانك لامبارد كمدرب مؤقت بعد إقالة جراهام بوتر.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة