تُعدّ الأهم في عصرها.. وفاة ملحّنة فنلندية كايا سارياهو
نشر: قبل 12 شهرين المشاهدات:
136 مشاهدة

طُويت صفحة من الموسيقى المعاصرة بوفاة الملحّنة الفنلندية كايا سارياهو التي تُعدّ من الأهم في عصرها، في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر يناهز 70 عاماً.

 

وقالت عائلة سارياهو في بيان إن الملحّنة التي كانت تعاني مرض السرطان منذ مطلع عام 2021، توفيت “في سريرها بمنزلها في باريس”، في حين ذكّرت دار الإنتاج الموسيقي “تشيستر ميوزيك” التي تعاونت معها منذ عام 1986 بمقدار “كفاحها” ضد المرض.

 

وأعربت دور أوبرا عدة من بينها “رويال أوبرا” اللندنية عن حزنها لوفاة سارياهو، مستذكرة “واحدة من أهم الملحنين في عصرنا”.

 

ووجهت “كارنيغي هال” في نيويورك و”أوبرا دو باريس” ودار “فينيتشه” في البندقية الإيطالية تحيات لروح الملحنة الراحلة التي كانت الأبرز في جيل من الفنانين الفنلنديين وواحدة من النساء النادرات اللواتي تمكنّ من البروز في مجال لا يزال الرجال يطغون عليه.

 

وفي فرنسا، حيث كانت تعيش منذ ثمانينيات القرن العشرين مع زوجها الملحّن جان باتيست باريير، نالت كايا سارياهو عام 2022 جائزة “فيكتوار” في فئة الموسيقى الكلاسكية عن عملها الأوبرالي “إينوسنس” عن إطلاق نار في إحدى المدارس.

 

وعملت سارياهو سبع سنوات على هذه الأوبرا التي شارك فيها اثنان من مواطنيها هما الروائية صوفي أوكسانن التي كتبت النص الأصلي وقائدة الأوركسترا سوزانا مالكي.

 

كذلك برزت من أعمالها قبل ذلك أوبرا “الحب عن بُعد” عام 2000 التي أخرجها بيتر سيلارز واقتُبست عن كتاب للروائي الفرنسي اللبناني الأصل أمين معلوف.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة