تمثال أسد في الديوانية يُثير السخرية.. ما القصة؟
نشر: قبل 12 شهرين المشاهدات:
129 مشاهدة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لنصب مرفقة بنص مفاده “اسد جديد في الديوانية”.

 

وأوضحت صفحة “التقنية من أجل السلام” في تدوينة، أن “الصورة المتداولة للنصب قديمة، تم تداولها بشكل ساخر عام 2020، وتعود لنصب أقيم في محافظة النجف، إذ سبق أن تداولت عدة اخبار بشأنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أنه كلف بلدية النجف 79 مليون دينار عراقي، ما دعا (بلدية النجف) أن تخرج بتصريح في حينها مبينة بأنه: تم نصب مجسمين اثنين في حدائق الشارع، تكلفة الواحد منهما مع مستلزماته كافة من الصب الكونكريتي وإصباغ وإنارة مليونا دينار عراقي حيث سعر مجسم الأسد لوحده خمسمائة ألف دينار فقط”.

 

وتحدث مدير بلدية النجف ليث العابدي وقتها، قائلاً، إن “النصب الواقع في مدخل شارع الحزام، تم تجهيزه بعدة مواد منها (التربة – الثيل – المحددات) وكذلك (قاعدة) النصب، والأسد بشكل عام والمصنوع من (الفايبر كلاس)”.

 

كما سبق أن قامت “التقنية من اجل السلام” بتوضيح وثيقة تم تداولها عام 2020، على أنها صادرة من بلدية النجف تذكر فيها تكلفة النصب، إلا أنه وبعد تدقيق الوثيقة أتضح أنها معدلة والأصلية يعود موضوعها لـ(مجزرة النجف العصرية).

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة