تقرير: نصف البشرية سيعاني من زيادة الوزن والسمنة بحلول عام 2035
نشر: بتاريخ 2023/03/04 المشاهدات:
240 مشاهدة

نبه الاتحاد العالمي للسمنة إلى أن أكثر من نصف سكان العالم سيصنف على أنه مصاب بالسمنة أو زيادة الوزن بحلول 2035، إذا لم يتم اتخاذ إجراء.

ووفقا لتقرير صادر عن الاتحاد، فإن أكثر من أربعة مليارات شخص سيتأثرون، وسترتفع المعدلات بشكل أسرع بين الأطفال.

ومن المتوقع أن تشهد الدول منخفضة ومتوسطة الدخل في إفريقيا وآسيا أكبر الارتفاعات في عدد الذين يعانون السمنة أو زيادة الوزن، بحسب “بي بي سي”.

ويتوقع التقرير أن تصل تكلفة آثار السمنة سنويا إلى أكثر من أربعة تريليونات دولار بحلول 2035، بحسب “بي بي سي”.

ووصفت رئيسة الاتحاد البروفيسورة لويز بور نتائج التقرير بأنها تحذير واضح للدول للتحرك الآن أو المخاطرة بتداعيات في المستقبل.

ويسلط التقرير الضوء خصوصا على ارتفاع معدلات السمنة بين الأطفال والمراهقين، حيث من المتوقع أن تتضاعف المعدلات عن مستويات 2020 بين الذكور والإناث على حد سواء.

وقالت لويز إن الاتجاه “مقلق بشكل خاص”، مضيفة أن “الحكومات وصناع السياسات في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى بذل كل ما في وسعهم لتجنب نقل التكاليف الصحية والاجتماعية والاقتصادية إلى جيل الشباب”، وذلك من خلال تقييم “الأنظمة والعوامل الأساسية”، التي تسهم في السمنة.

كما تناول التقرير آثار انتشار السمنة على الدول ذات الدخل المنخفض. ووجد أن تسع دول من الدول العشر التي لديها أكبر زيادات متوقعة في السمنة على مستوى العالم، هي دول منخفضة أو متوسطة الدخل في إفريقيا وآسيا.

وتشمل أسباب ذلك الاتجاهات نحو تفضيل تناول مزيد من الأطعمة المصنعة بدرجة أكبر، ومستويات أعلى من السلوك الكسول، وسياسات أضعف للتحكم في إمدادات الأغذية وتسويقها، وخدمات رعاية صحية ذات موارد أقل للمساعدة على إدارة الوزن والتثقيف الصحي.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة