تايلاند تحتفل باليوم الوطني للفيل
نشر: بتاريخ 2023/03/14 المشاهدات:
217 مشاهدة

 تحتفل تايلاند باليوم الوطني للفيل، بموائد من الفاكهة والخضراوات لتكريم الحيوان الضخم الذي يعد رمزا محببا للبلاد.

وأعلنت تايلاند في عام 1998 يوم 13 مارس/آذار يوما مخصصا للحفاظ على الأفيال، وتستخدم الأفيال تقليديا في العمل وفي الحروب لكنها أصبحت في العصر الحديث من الحيوانات المهددة بالانقراض.

وقال كامبون تانساشا، رئيس حديقة نونج نوتش الاستوائية في مقاطعة تشونبوري التي احتفلت باليوم الوطني للفيل، إن الأفيال كانت مصدر فخر وطني وجزءا من الهوية الثقافية والتاريخية للبلاد. وأضاف “نحاول الآن الحفاظ على هذه الأفيال المستأنسة ومنحها الطعام والمأوى، إذا أطلق سراحها جميعا في البرية.. لن تعيش”.

وتشتهر الأفيال بكونها حيوانات عملاقة ودودة، لكن يبدو أن تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة دفعها لتغيير سلوكها ومهاجمة البشر، وكشفت عدة حوادث في السنوات الماضية عن سلوك عنيف غير معتاد من الفيلة، ففي الهند تقتل الأفيال 500 شخص كل عام، وفقا لـ”تقرير حكومي”، صدر في عام 2020.

وقالت عالمة الاجتماع البيئي المتخصصة في الصراع بين الإنسان والحياة البرية نيكي رست إن الأفيال تصبح أكثر عدوانية عندما ترتفع درجات الحرارة، وفقا لمجلة “نيوزويك” الأمريكية.

وأضافت “تغير المناخ يؤثر على الأشياء التي تعتمد عليها الحيوانات للبقاء على قيد الحياة”، مؤكدة أن حالات الجفاف ستجعل الأفيال أكثر توترا وخطورة”.

وأضافت “لسوء الحظ، لا نعرف الصورة الكاملة للتأثيرات طويلة المدى لتغير المناخ على الأفيال”، مؤكدة “زيادة عدد الأفيال التي تُقتل بسبب الصراع”.

وكشفت دراسة لـ”جامعة كينت” عام 2021 أن عدد حوادث الإغارة على المحاصيل المرتبطة بالأفيال زاد بنسبة 49% على مدار 15 عاما.

 

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة