اقليم كردستان.. خسارة أكثر من 1.5 مليار دولار بسبب توقف تصدير النفط
نشر: قبل 12 شهرين المشاهدات:
75 مشاهدة

يسير إنتاج النفط في إقليم كردستان بالتراجع مع ظهور مؤشرات قليلة على استئناف الصادرات إلى ميناء جيهان التركي اثر توقف استمر قرابة شهرين، وفق ما ذكره تقرير.

 

وأوقفت تركيا صادرات اقليم كردستان البالغة 450 ألف برميل يوميًا عبر خط الأنابيب العراقي – التركي في 25 مارس / آذار بعد حكم من غرفة التجارة الدولية.

 

وأمرت المحكمة الجنائية الدولية تركيا بدفع تعويضات لبغداد بقيمة 1.5 مليار دولار عن الصادرات التي وصفتها بأنها “غير مصرح بها” من قبل حكومة إقليم كردستان بين عامي 2014 و 2018.

 

وتشير التقديرات، بحسب رويترز، إلى أن التوقف لمدة 59 يومًا قد كلف حكومة إقليم كردستان أكثر من 1.5 مليار دولار.

 

وقال متحدث باسم المشغل Genel Energy إن حقل طق طق البالغ 4500 برميل يوميًا لم يعد ينتج ويقوم بالتخزين.

 

وبحسب مصدر مطلع على العمليات الميدانية ، فإن حقل خورمالا ينتج الآن حوالي 50 ألف برميل في اليوم.

 

ويمثل هذا انخفاضًا من 100000 برميل يوميًا قبل شهر و 135000 برميل يوميًا قبل توقف خط الأنابيب.

 

وبلغت الخسائر الناتجة عن خسارة حكومة إقليم كردستان أكثر من 1.5 مليار دولار، بناءً على صادرات 375 ألف برميل يوميًا ، والخصم التاريخي لحكومة إقليم كردستان مقابل خام برنت و 59 يومًا من الانقطاعات.

 

وطلب العراق من تركيا هذا الشهر استئناف تدفقات خطوط الأنابيب وعمليات التحميل في جيهان في 13 مايو / آيار.

 

وقال مسؤول نفطي عراقي إن شركة بوتاس التركية لخطوط الأنابيب قالت إنها تحتاج إلى مزيد من الوقت للتحقق من الجدوى الفنية لخط الأنابيب لاستئناف التدفقات.

 

ومع ذلك، قال المصدر إن شركة بوتاس لم تتلق بعد تعليمات من السلطات التركية، مستشهدا باتصالات غير رسمية مع مسؤولي الطاقة الأتراك.

 

وقال المصدر “نتحدث عن أسابيع وليس أيام كإطار زمني متوقع لاستئناف الصادرات، هذه القضية سياسية الآن أكثر منها فنية.”

 

وفي 13 أيار الجاري، جددت وزارة النفط العراقية على لسان المتحدث باسمها عاصم جهاد، تأكيدها استكمال جميع الإجراءات المتعلقة بعمليات استئناف تصدير نفط إقليم كوردستان عبر ميناء جيهان التركي، المتوقف منذ 25 آذار / مارس الماضي.

 

إلى ذلك، ذكرت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، أن مسؤولين من تركيا، التي تخوض  الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، قد قالوا إنهم يريدون التفاوض على تسوية الـ1.5 مليار دولار قبل إعادة فتح خط الأنابيب والميناء أمام تدفقات النفط العراقي.

 

من جانبه، أفاد مسؤول عراقي، لوكالة بلومبيرغ، بأن تركيا أبلغت العراق أن أعمال الصيانة في الميناء، لإصلاح الأضرار التي سببتها الزلازل الأخيرة، ما تزال مستمرة.

 

وعادة ما تصدّر الحكومة الفيدرالية في العراق وحكومة إقليم كوردستان نحو 450 ألف برميل يومياً من النفط الخام عبر ميناء جيهان، ما يمثل نحو 10% من إجمالي إنتاج العراق، فيما يتم تصدير معظم الخام من الموانئ الجنوبية على الخليج العربي.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة