احتلال العراق.. نهاية الدكتاتورية وبداية الدمار ونهب الثروات
نشر: بتاريخ 2023/04/09 المشاهدات:
66 مشاهدة

اعتبر عضو ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، الاحد، ان أمريكا لم تقدم شيئا للعراق بعد عشرين عاما من الاحتلال ، فيما اكد ان واشنطن تستمر في التفكير بمصالها الخاصة وكيفية الاستفادة لأبعد درجة من الاحتلال.

 

وقال جعفر إنه “لم نشاهد أي مصالح مشتركة للعراق مع أمريكا بالرغم من الثروات الإمكانيات التي يمتلكها العراق على ارض الواقع”، مشيرا الى ان “واشنطن تستمر في التفكر في مصالحها الخاصة وكيفية الاستفادة لأبعد درجة من احتلال العراق”.

 

وتابع، ان “الولايات المتحدة الامريكية لم تقدم شيئا للعراق بعد عشرين عاما من الاحتلال”، لافتا الى ان “الإدارة الامريكية تواطأت مع داعش الإرهابي وفسحت المجال له ابان الحرب التي حدثت مع الجيش العراقي”.

 

وبشأن الدور الأمريكي حول الطائفية، يبين عضو ائتلاف المالكي: “هنالك جوانب سلبية كبيرة جاءت على العراق بعد الاحتلال الأمريكي من ضمنها الطائفية والاتيان بالمحاصصة التي جلعت كل طرف ينحاز الى طائفته”.

 

وعملت أمريكا طوال عقدين من الزمن على خرق العديد من الملفات فضلا عن الاستمرار في فرض الهيمنة والإرادة الأمريكية في جميع الملفات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وتمرير العقود والصفقات عبر الاذراع الداخلية لها مما أوصل الوضع الى ما هو عليه الان.

 

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نشرت تقريرا مهما اكدت بموجبه استخدام امريكا اكثر من 300 طن من اليورانيوم المنضب في الحرب على العراق بين عامي 2003، ذهب ضحيته اكثر من 50 الف ضحية”.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة