أغبياء مثل الصخرة.. روبوتات الدردشة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي
نشر: بتاريخ 2023/03/16 المشاهدات:
197 مشاهدة

عندما كان مسؤولو أبل يعلنون عن الجيل الخامس من هواتف أيفون، بدا مطابقا للإصدار السابق، لكنه كان يتضمن ميزة جديدة هي “سيري”، المساعد الافتراضي الذي يمكنه الإجابة على أسئلة، مثل الوقت، ومعاني مصطلحات، وقائمة بأفضل المطاعم والاتجاهات.

 

 

كان هذا قبل 12 عاما، لكن تكنولوجيا “سيري” والمساعدين الافتراضيين المنافسين المدعومين بالذكاء الاصطناعي مثل “أليكسا” من أمازون و”غوغل أسيستانت”، ظلت راكدة إلى حد كبير، حتى أصبحت محل انتقاد وإطلاق النكات عليها.

ومؤخرا، بدأ يتدفق على عالم التكنوجيا نوع مختلف من المساعدين الافتراضيين، وهي روبوتات الدردشة، التي تعمل بالذكاء الاصطناعي مثل “تشات جي بي تي”، من شركة “أوبن أيه آي”، الذي يمكنه أن يبتكر إجابات للأسئلة المطروحة عليه كتابة بسرعة، ويتعامل مع مهام معقدة مثل برامج الترميز.

 

 

بل إن البرنامج الذي انطلق في نوفمبر الماضي يطور من نفسه بسرعة، والمهام الذي كان لا يستطيع فعلها يصبح مستعدا بعد فترة لتنفيذها.

وكشفت الشركة الثلاثاء النقاب عن تحديثها الجديد “جي بي تي 4” ليضيف قدرات وميزات إضافية.

يوضح تطور روبوتات الدردشة كيف أن “سيري” و”أليكسا” والمساعدين الصوتيين الافتراضيين الآخرين، الذين يعتمدون على الذكاء الاصطناعي، خسروا مكانتهم في هذا السباق.

 

 

ووصف الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، في مقابلة هذا الشهر مع صحيفة فاينانشيال تايمز، ساتيا ناديلا المساعدين الصوتيين الافتراضيين بأنهما “أغبياء مثل الصخرة”، معتبرا أن روبوتات الدردشة القائمة على الذكاء الاصطناعي الأحدث من شأنها أن تقود الطريق”.

واستثمرت مايكروسوفت 13 مليار دولار في “أوبن أيه آي”، لدمج تقنيات “جي بي تي” في محرك بحثها “بينغ”، ومنتجات أخرى.

 

ورفضت شركة أبل التعليق على “سيري”، فيما قالت غوغل إنها ملتزمة بتوفير مساعد افتراضي رائع لمساعدة الأشخاص من خلال هواتفهم وداخل منازلهم وسياراتهم. وتختبر غوغل روبوت محادثة يسمى “بارت”.

أما أمازون صاحبة “أليكسا” فقالت إنها شهدت زيادة بنسبة 30 في المئة في تفاعل العملاء على مستوى العالم مع مساعدها الافتراضي العام الماضي، وأنها متفائلة بشأن مهمتها لبناء ذكاء اصطناعي على مستوى عالمي.

المصدر: دربونة | Drbona
اقرأ ايضاً
© 2024 جميع الحقوق محفوظة الى دربونة